منتديات فجرالدعوة

منتديات فجرالدعوة

منتدى عام_ قضايا سياسية_إخبارية_ إجتماعية_إسلامية_كمبيوتر_صوتيات ومرئيات_العاب_أطفال
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحليل - حرب المدن ستعوق تقدم قوات القذافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل



عدد المساهمات : 292

مُساهمةموضوع: تحليل - حرب المدن ستعوق تقدم قوات القذافي   الثلاثاء 15 مارس 2011, 7:09 pm

تحليل - حرب المدن ستعوق تقدم قوات القذافي..


نشرت بتاريخ - الثلاثاء,15 مارس , 2011 -11:33


الجزائر (رويترز) - تنذر الصعوبة التي واجهتها القوات التابعة للزعيم الليبي معمر القذافي في الحاق الهزيمة بعدد قليل من أفراد المعارضة المسلحة في غرب البلاد بحرب طويلة وصعبة وبغيضة حين تصل تلك القوات للمعقل الرئيسي للمعارضة في بنغازي.
والدرس الاخر المستفاد من المعارك في الغرب ان فرض منطقة حظر جوي بدعم دولي لن يساعد كثيرا في وقف تقدم قوات القذافي في اللحظات الحاسمة لان قواته توقع الهزيمة بالمعارضة على الارض وليس من الجو.
وبعدما فقد القذافي السيطرة على مساحات شاسعة من البلاد المصدرة للنفط في الشهر الماضي اثر انتفاضة ضد حكمه استعاد من جديد زمام المبادرة واستعادت قواته السيطرة على مرفأين نفطيين في الشرق وتتقدم صوب بنغازي.
وقال جيمس كلابر مدير المخابرات الوطنية الامريكية الاسبوع الماضي ان "النظام سينتصر" في نهاية المطاف بفضل قوته العسكرية.
وكان التقدم في الشرق مباشرا نسبيا حتى الان اذا تقاتل قوات القذافي في شريط ساحلي صحراوي حيث يمكنها استخدام المدفعية والطائرات لتشتيت المعارضة المسلحة غير المنظمة.
ولكن حين تصل الى بنغازي فان التفوق العسكري للقذافي من المرجح ان يقابل بنفس نوعية حرب المدن التي شنت لاول مرة في مدينة الزاوية غربي طرابلس العاصمة والتي تشهدها الان مصراتة على بعد 200 كيلومتر شرقي العاصمة.
وقال جراهام كاندي الخبير العسكري في وكالة ديليجينس للاستشارات الامنية والمخابراتية الغربية "القتال في الحضر ليس صعبا فحسب بل مربكا ويقود الى فوضى.
"لذلك ليس مستغربا ان يستغرق تطهير المناطق الحضرية مدة طويلة."
وتابع كاندي الضابط السابق في الجيش البريطاني "الجيش الليبي مدرب على المواجهة بين قوتين لكنه ليس قوة عسكرية متطورة بصفة خاصة سواء من حيث القيادة والسيطرة أو قدرته على الاتصال كما انه يخوض حربا لم يعتدها ولم يتدرب عليها."
ففي الزاوية رغم الحصار المضروب عليها والتفوق الكبير لقوات القذافي من حيث العدد والعتاد فان اقتلاع المعارضة من مركزها في ميدان بوسط المدينة احتاج اسبوعين من القتال دون توقف تقريبا.
واعطى مقاتل معارض تحدثت اليه رويترز هاتفيا قبل سقوط الزاوية بشكل نهائي في 11 مارس اذار بعض المؤشرات على الكيفية التي تمكنت بها المعارضة من الصمود طوال هذه الفترة.
وقال المعارض ويدعى ابراهيم "حين اقتربت (قوات القذافي) من الميدان اختبأنا في أماكن محددة وحين دخلوا بدأنا نهاجمهم من الاطراف لذا لم نترك لهم خيارا سوى التراجع."
وتابع "ايضا هذه مدينتنا ونحن نحفظها عن ظهر قلب ومن يدخلونها ليسوا من الزاوية ولا يعرفون الطرق."
وقال شاشانك جوشي من المعهد الملكي للدراسات الدفاعية والامنية ان هذه بعض العيوب الكلاسيكية لحرب المدن.
وقال "تتيح بيئة الحضر العديد من الفرص للقوى الدفاعية حين تدخل اعداد كبيرة من القوات."
وقال جوشي "رأينا قنابل بدائية تلقى من فوق اسطح المباني ..ورأينا نيرانا تطلق من مواقع محصنة داخل المدينة .. تصبح المباني واي نوع من النوافذ مزايا دفاعية كبرى على الفور."
وتدلل المباني التي سويت بالارض التي شاهدها الصحفيون حين نقلتهم قوات القذافي الى الزاوية عقب المعارك الى ان قواته نجحت في النهاية في التغلب على مشاكل حرب المدن باستخدام مكثف للمدفعية.
ولا توجد ارقام موثقة لعدد من لقوا حتفهم من المدنيين ولكن مثل هذا الاسلوب يؤدي لخسائر فادحة بين المدنيين وهو ما ينبغي ان يسعى القذافي لتفاديه في بنغازي اذا كان يأمل ان يحكم الناس هناك لاحقا.
في مصراتة لم تبدأ بعد معارك حقيقية لسحق المعارضة ولكن ثمة دلائل على ان قوات القذافى ستواجه مشاكل مختلفة حين تتحرك شرقا منها فرار الجنود من صفوف جيشه.
ونفى مسؤولون حكوميون في ليبيا وجود مثل هذه المشكلة ولكن المعارضة في المدينة ذكرت ان بعض افراد قوات الامن انشقوا حين صدرت اليهم اوامر بالهجوم وانه حدث تبادل لاطلاق النار حين حاولت القوات الموالية للقذافي اخماد التمرد.
وقال جوشي "ربما تنشق صفوف اخرى (من قوات الامن)."
وحتى خلال تقدمها شرقا دون مقاومة نسبيا نحو بنغازي لم تظهر قوات القذافي تطورها العسكري بدرجة كبيرة.
ويبدو ان الاسلوب المتبع هو قصف مواقع المعارضة بالطائرات وزوارق حربية ودبابات والانتظار حتى تتشتت صفوف المعارضة ثم الدخول باعداد محدودة من القوات البرية تظهر في لقطات يبثها تلفزيون الدولة ثم الانسحاب الى مواقع حصينة.
وفي المساء يهدأ القصف عادة مما يسمح للمعارضة المسلحة بالتسلل مجددا الى خطوط قوات القذافي والبقاء في اماكنها طوال الليل والتفرق من جديد حين يتجدد القصف في النهار.
ويستخدم بعض المعارضين عبارة عمليات كر وفر لوصف شكل المعارك.
وبعد دعوات عاجلة من زعماء المعارضة المناهضة للقذافي تسعى بعض الحكومات الى استصدار قرار من مجلس الامن التابع للامم المتحدة بفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا للحيلولة دون استخدام القذافي الطائرات ضد معارضيه.
ولكن تجارب سابقة تبين ان مناطق الحظر الجوي لم تمنع زعماء من استخدام اسلحة ضد شعوبهم.
وقال كاندي "حين فرضنا منطقة حظر جوي في العراق اعتقد ان قيمتها كاداة عسكرية كانت محدودة. التف (الرئيس السابق صدام حسين) حول الامر بفعالية كبيرة."
(شارك في التغطية الكسندر جاديش في طبرق بليبيا ومريم قرعوني في تونس)
من كريستيان لو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحليل - حرب المدن ستعوق تقدم قوات القذافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فجرالدعوة :: منتدى الاخبار المصورة-
انتقل الى: